Posts Tagged ‘مولد الرسول’

الاحتفال بالمولد النبوي بدعة وضلالة وليس من السنّة!

رقـم الفتوى : 1563.

عنوان الفتوى : الاحتفال بالمولد النبوي بدعة وليس من السنّة!

تاريخ الفتوى:16 صفر 1420 / 01-06-1999

السؤال: ما حكم من يحتفل بمولد النبي صلعم؟

الفتوى: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم وبعد: يقول الله تبارك وتعالى: (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم). [ آل عمران: 31]. وروى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلعم: “من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد”. وفي رواية مسلم: “من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد”. وروى مسلم في صحيحه عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال في حديث طويل عن النبي صلعم أنه كان يقول في خطبته: “أما بعد: فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد صلعم، وشر الأمور محدثاتها، وكل بدعة ضلالة “. ولم يثبت عن النبي صلعم ولا الخلفاء الراشدين المهديين شيء من هذا، فلم يعملوا شيئاً يسمونه مولد النبي صلعم، ولو كان خيراً لسبقونا إليه، ولأجل المحافظة على السنّة الشريفة والعمل بالكتاب الكريم لا ينبغي للمسلمين أن يحدثوا أموراً ليست في كتاب الله ولا في سنة رسول الله، ثم يتقاعدوا عن سنته وحمل رسالته، و ينشغلوا بأمور جانبية. ولا يجوز لأي مسلم مهما كان شأنه أن يروج للبدعة أو يعمل بها. هذا ما درج عليه سلف الأمة وأثبته الأئمة المجتهدون رضوان الله عليهم أجمعين، ونسأل الله سبحانه أن يوفقنا للسير على نهجهم والثبات على المنهج القويم دون زيادة أو نقصان. والله الموفق سبحانه وتعالى.

لا يجوز الاحتفال بمولد الرسول

المرجع: إسلام ويب

 

حفلات المولد وما يكون من إشعال النار والبخور والتبرك بدع منكرة!

رقم الفتوى: 1741.

عنوان الفتوى: حفلات المولد وما يكون من إشعال النار والبخور والتبرك بدع منكرة.

تاريخ الفتوى: 16صفر 1420 / 01-06-1999.

السؤال: لقد اعتاد النساء عندنا أثناء إقامة حفلات الموالد للأئمة الأطهار أن يحضرن مبخرة ويضعن عليها البخور، ومن ثم إشعال النار فيها، والتمسح بهذه النار من قبيل التبرك فهل هذا العمل جائز أم أنه نوع من التبرك غير المشروع من وجهة النظر الشرعية؟ أفيدونا حفظكم الله ووفقكم لما يحب ويرضى.

الفتوى: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم وبعد: إقامة حفلات الموالد من البدع المحدثة المذمومة، سواء أقيمت للأئمة الأطهار أو غيرهم، ولا يشرع إقامتها لأحد، ومشاركة النساء فيها منكر عظيم. وما ذكر من إشعال النار والبخور هو من التبرك غير المشروع، بل هو شبيه بأفعال المشركين مع آلهتهم وأصنامهم. والمشروع هو التقرب إلى الله تعالى بحب الصالحين من الصحابة والتابعين ومن بعدهم، والاقتداء بهم والسير على منهاجهم. والله تعالى أعلم

المولد حرام

المرجع: إسلام ويب